تم توقيع اتفاقية تعاون بين المجلس الأعلى للجامعات و الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات يوم الاحد 16 مايو 2010 والتي بموجبها تم منح شبكة الجامعات المصرية ترخيص تقديم خدمات تسجيل أسماء نطاقات الانترنت باللغة العربية تحت النطاق العلوي الدولي ".مصر" للقطاع الاكاديمى والتعليمى و الحكومى في جمهورية مصر العربية والذي يعد أول نطاق فرعي على مستوى العالم بعد الحروف اللاتينية باللغة العربية